أفضل فندق يمكنك الإقامة به عند زيارتك لكاتدرائية الحوض بإسطنبول:

أفضل فندق يمكنك الإقامة به عند زيارتك لكاتدرائية الحوض بإسطنبول:لا يوجد مجال للشك في أن إسطنبول هي أحد أروع أماكن التنزه والعطلات حول العالم, إن السؤال المهم هنا, هو أين سوف تقيم بإسطنبول؟ وماذا سوف تفعل بها؟ إن إسطنبول هي جنة لهؤلاء المولعين بالتاريخ, فلو نظرنا إلى شبه الجزيرة التاريخية على سبيل المثال, سنجد أنها تحتوي على ثروة هائلة من المعالم السياحية والأماكن المذهلة بما في ذلك قصر “توبكابي” ومنتزه “جولهان” ومتحف “آيا صوفيا” ومسجد السلطان أحمد (الجامع الأزرق) والبازار الكبير. نود أن نسلط الضوء أخيراً على أحد المعالم المذهلة بالمنطقة التاريخية تقع في منخفض الجزيرة, ألا وهي كاتدرائية الحوض الواقعة تحت الأرض. إذا كنت تخطط لزيارة مدينة إسطنبول, فإننا ننصحك بالإقامة بفندق “بويوك كيبان” ذو المكان المتميز والذي يتيح لك الوصول إلى كنيسة الحوض سيراً على الأقدام.

إستكشف التراث الثقافي الرائع لإسطنبول من خلال معالمها القديمة:

إن إسطنبول هي المدينة الوحيدة على مستوى العالم التي تقع على قارتين, وتعتبر إسطنبول هي مفترق الطرق بين أوروبا وآسيا. تتميز إسطنبول بأن لها دورها التاريخي الفريد, كونها كانت عاصمة لأربع إمبراطوريات كبيرة على مدار التاريخ – الإمبراطورية اليونانية والإمبراطورية البيظنطية والإمبراطورية اللاتينية والإمبراطورية العثمانية. لقد شارك هذا التاريخ الرائع بالإضافة إلى مجموعة من من التقاليد الدينية المتنوعة في تكوين تراثها الثقافي المميز. إن واحداً من أهم المعالم السياحية الأكثر إثارة للإعجاب في إسطنبول لا يقع فوق مستوى سطح الأرض, إنه أحد الإنجازات الهندسية المدهشة التي تعكس مدى أهمية وسيطرة المدينة في بدايات الإمبراطورية الرومانية في ذلك الوقت, إنها كنيسة الحوض التي تقع تحت الأرض. والمعروفة في اللغة التركية بإسم “يريباتان سارنيكي” (الصهريج الغارق) أو “يريباتان ساراي” (القصر الغارق). لقد تم بنائها منذ ما يقرب من خمسة عشر قرناً من الزمان, بواسطة الإمبراطور “جستنيان” لتلبية الإحتياجات المائية المتزايدة للعاصمة.

لقد قامت الإمبراطورية البيظنطية ببناء الهيكل الخاص بالكنيسة في القرن السادس الميلادي أسفل “ستوا بازيليك”, والذي تم نصبه فوق الأرض فيما بعد على التل الأول بالقسطنطينية. لقد كان يوجد بموقعها هذا أحد أكبر الكنائس الكاثوليكية الرومانية خلال القرنين الثالث والرابع ميلادياً ولقد مثلت أيضاً مركزاً قانونياً وفنياً وتجارياً, قبل أن يتم تحويلها أخيراً إلى صهريج تحت الأرض. تقول النصوص القديمة أن الكنيسة كانت محاطة بالحدائق الفخمة وصف من الأعمدة وكانت تواجه متحف “آيا صوفيا”. لقد كانت إحتياجات التعداد السكاني المتزايد في القسطنطينية القديمة إلى الماء كبيرة. لقد قام “جستنيان” بتشييد البئر من أجل توفير نظام تنقية للمياه للقصر الكبير بالقسطنطينية بالإضافة إلى غيره من المباني والتي تقع على التل الأول. لقد إستمرت هذه التحفة الهندسية في إمداد قصر “توبكابي” بالمياه حتى بعد الفتح العثماني للقسطنطينية في عام 1453 وحتى العصر الحالي.

فندق مريح وبأسعار مناسبة جداً في شبه الجزيرة التاريخية بإسطنبول:

لقد تم مؤخراً تجديد فندق “بويوك كيبان” بالكامل, إنه فندق يجمع بين الجودة العالية والسعر الممتاز والمناسب, لقد إستمر هذا الفندق في خدمة المسافرين على مدار أكثر من أربعين عاماً. يقع هذا الفندق على بعد خطوات من “كنيسة الحوض” وكافة العجائب الأخرى الموجودة بشبه الجزيرة التاريخية. إنه مكان رائع تشعر فيه أنك قد عدت لمنزلك بعد يوم مفعم بالحيوية ومليئ بالإستكشافات داخل مدينة إسطنبول. إمنح جسدك الراحة التي يستحقها وإستمتع بنوم هنيئ ومريح على مراتبنا وأسرتنا داخل غرف الفندق المجهزة تجهيزاً جيداً. إستمتع ببوفيه الإفطار الرائع والضخم داخل الفندق. كما يمكنك أيضاً أن تستمتع بكافة مرافق المنتجع الصحي الموجود بالفندق, ولا تنسى أن تحصل على حمامك التركي وأن تنعم بالساونا والجاكوزي. يوجد بالفندق مجموعة واسعة من الخيارات الخاصة بالغرف من حيث الأحجام والتصميمات, من أجل أن يأتي الفندق عند كافة الأذواق. يوفر الفندق كافة خيارات الغرف بدءاً من الغرف المفردة وحتى الأجنحة الرئيسية للعائلات. لقد حرص الفندق أيضاً على أن تشتمل خيارات الغرف لديه على توفير عملية وصول سهلة للغرفة بالنسبة للنزلاء من زوي الإحتياجات الخاصة. سوف نكون سعداء في أن نشرح لك ما يمكننا تقديمه في الفندق – إتصل بنا اليوم لتتمكن من حجز مدة إقامتك معنا بالفندق داخل مدينة إسطنبول المدهشة.